السبت، 31 ديسمبر، 2011

25 أبو فراس الحمداني.... [فارس السيف والقلم]



الصورة ..تمثال لابى فراس الحمداتى  بسوريا

فارس السيف والقلم
لقب جذب أهتمامى  من زمن ومع قصيدة أراك عصى الدمع شيمتك الصبر ... قررت أن أبحث عن سيرة حياة الشاعر
وتاريخ حياته ... هذا الشاعر الذى لم تدم حياته اكثر من 37 عاما خلف بعدها سيرة شعرية وتراث ثقافى رائع من أهمها
 قصائده الروميات ...فبالفعل ..(من رحم الألم تتولد الروائع ).... فقد جمعت اشعاره بعد وفاته التى صاغها سنوات  اسره
ببلاد الروم ...وأصبحت تراث شعرى ضخم يرجع إليه الشعراء لدراسة الشعر العربى ومن أجمل اشعاره على الأطلاق
قصيدة أراك عصى الدمع التى يتصور البعض أنها عاطفية خالصة لكنها جمعت بين متناقضات عديدة من غزل ومواساة
 للذات وعتاب لأبن عمه ومفخرة بفروسيته الشخصية وكبرياؤه  رغم أسره ...أترك بين ايدكم ما أستطعت جمعه من
حياة الشاعر مع بعض مقتطفات من أشعاره مهداة إلى عاشقى الشعر والثقافة من الأصدقاء .


اسمه وكنيته ونسبه : 
هو أبو فراس ..(الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي الوائلي )
شاعر من أسرة الحمدانيين، وهي أسرة عربية حكمت شمال سوريا والعراق
 وكانت عاصمتهم حلب في القرن العاشر الميلادي .

ولادته : 
ولد الشاعر أبو فراس عام  (320 - 357 هـ / 932 - 968 م).  بمدينة الموصل في العراق . 
أى أن حياته  دامت 37 عاما فقط

نشأته : 
نشأ الشاعر أبو فراس يتيماً، وعاش في ظلّ والدته التى عانت معه ويلات تنشئته وسنوات أسره ، وكان ابنا عمّه السلطان ناصر الدولة وسيف الدولة، فأصبح فارس ميدان العقل والفراسة والشجاعة والرياسة، وجمع بين ريادة الشعر وقيادة العسكر فقد درس الأدب والفروسية ، عنده هيبة الأُمراء، ولطف الشعراء، ومفاكهة الأدباء، فلا الحرب تخيفه، ولا القوافي تعصيه، واشترك في معارك ابن عمّه سيف الدولة مع الروم، وأُسر مرّتين. شاعر أمير، فارس، ابن عم سيف الدولة. له وقائع كثيرة، قاتل بها بين يدي سيف الدولة، وكان سيف الدولة يحبه ويجله ويستصحبه في غزواته ويقدمه على سائر قومه، وقلده ولاية منبج وحران وأعمالها، فكان يسكن بمنبج ويتنقل في بلاد الشام. جرح في معركة مع الروم، فأسروه وبقي في القسطنطينية أعواماً، ثم فداه سيف الدولة بأموال عظيمة.

قال الذهبي: كانت له منبج، وتملك حمص وسار ليتملك حلب فقتل في تدمر،
 وقال ابن خلّكان: مات قتيلاً في صدد (على مقربة من حمص)، قتله رجال خاله سعد الدولة

شعره: فله قصائد كثيرة في الشجاعة والفروسية ،
وفي سجنه نظم الروميات وهي من أروع الشعر الإنساني وأصدقه.
و من أشهر ما خلفه ابو فراس من روائع الشعر العربى 

الروميات :
رسائل شعرية بعث بها من أسره في بلاد الروم إلى ابن عمه وأمه وصحبه
لذلك اتشحت الروميات بوشاح الأسى والألم ونضحت بالعنفوان الجريح وهتفت من
خلالها روح البطل الأسير الذى تخلى عنه أقرب الناس إليه


صراعه مع المتنبي
ان من أهم سمات حياة ابو فراس خلافه الصريح والجلى بينه وبين شاعر عصره أبو الطيب المتنبى ومن خلال هذا الصراع خلف الأثنين ابيات من الشعر لازالت باقية حتى الآن ..فقد كان أبو فراس الحمدانى  فى مباراة شعرية دائما بينه والمتنبى وكان لا يتقبل أن يقربه إليه ابن عمه سيف الدولة فكان كثيرا مايحثه على أن يقصيه عنه ...وكان يتهمه أنه يتسول من شعره .ومدحه للحكام ..

مما ماقاله ابو الطيب المتنبى عندما غضب منه 
سيف الدولة حين استمع لقول ابو فراس 

الا ما لسيف الدولة اليوم عاتباً
 فداه الورى أمضى السيوف مضارباً

وهذه ابيات يسترضى فيها سيف الدولة 
يا أعدل الناس إلا في معاملتي 
فيك الخصام وأنت الخصم والحكم

أقوال العلماء في ابو فراس : 
1ـ قال أبو منصور الثعالبي : كان فرد دهره ، وشمس عصره ، أدباً وفضلاً وكرماً ونبلاً ومجداً وبلاغةً وبراعةً وفروسيةً وشجاعةً ، وشعره مشهور سائر بين الحسن والجودة ، والسهولة والجزالة ، والعذوبة والفخامة ، والحلاوة والمتانة . 

قال الصاحب بن عبّاد : ( بدأ الشعر بملك وختم بملك ) ، يعني امرئ القيس وأبا فراس الحمداني . 

لم يهتم أبو فراس بجمع شعره أو تنقيحه، إلا أن ابن خالويه، وقد عاصره، جمع قصائده، ثم اهتم الثعالبي بجمع الروميات من شعره في يتيمته. وقد طبع ديوانه في بيروت سنة 1873 م، ثم في مطبعة قلفاط سنة 1900 م ببيروت أيضاً، وتعتمد الطبعتان على ما جمعه ابن خالويه، ولا تخلوان من التصحيف والتحريف. وقد نقل بعض شعره إلى اللغة الألمانية على يد المستشرق بن الورد. وأول طبعةٍ للديوان كاملاً كانت للمعهد الفرنسي بدمشق سنة 1944 م. 

وفاته : 
قتل الشاعر الحمداني في الثامن من ربيع الأوّل 357 هـ‍ (967 م)، ودفن في قرية 
صدد قرب حمص في سورية، وقبره معروف يزار 
بعد أن توفي سيف الدولة الحمداني، وتولى السلطة ابنه أبو المعالي الحمداني - وهو ابن أخت أبي فراس الحمداني – وكان أبو المعالي شخصية ضعيفة، يسيطر عليه أحد موالي سيف الدولة الحمداني(اسمه "قرغويه")، الأمر الذي لم يعجب أبا فراس الحمداني، الذي امتنع عن مبايعة أبي المعالي، واعتصم بمدينة حمص، ثم جند إليه أبو المعالي حملة، فدارت معركة، قتل فيها أبو فراس.


مقتطفات من شعر أبى فراس الحمدانى
قال أبو فراس الحمداني مخاطباً حمامة، وقفت على غصن قرب نافذة سجنه:

أقول وقد ناحت بقربي حمامة     أيا جارتا هل تشعرين بحالي ؟
معاذ الهوى ما ذقت طارقة النوى        ولا خطرت منك الهموم ببالي
أتحمل محزون الفؤاد قوادم          على غصن نائي المسافة عالي؟
أيا جارتا ما أنصف الدهر بيننا            تعالي أقاسمك الهموم تعالي
تعالي تري روحًا لدي ضعيفة               تردد  في جسم يعذب  بالي
أيضحك مأسور وتبكي طليقة       ويسكت محزون ويندب سالي !؟
لقد كنت أولى منك بالدمع مقلة           ولكن دمعي في الحوادث غالي


وهو صاحب البيت الشهير
الشعر ديوان العرب        أبداً وعنوان الأدب
حبث قال*
الشّعرُ دِيوانُ العَرَبْ، أبداً ، وعنوانُ النسبْ
لَمْ أعْدُ فِيهِ مَفَاخِري  و مديحَ  آبائي  النجبْ
و مقطعاتٍ  ربمـا حليت  مِنهن  الكتبْ
لا في المديحِ ولا الهجاءِ  وَلا المجونِ وَلا اللعِبْ

 من قصيدة اراك عصى الدمع
أراك عصيّ الدمع شيمتك الصبر     أما للهوى نهيٌ عليك ولا أمر؟
بلى أنا مشتاق وعنـديَ لوعةٌ             ولكنّ مثلي لا يُذاع له سـرُّ
إذا الليل أضواني بسطتُ يدَ الهوى       وأذللتُ دمعاً من خلائقهِ الكِبْرُ


ومن روائع شعره ما كتبه لأمه اثناء سجنه ببلاد الروم:
لولا العجوز بـمنبجٍ         ما خفت أسباب المنيّـهْ
ولكان لي عمّا سألت                من فدا نفـس أبيّهْ


قصيدة نظمها وهو في العشرين من عمره كالراثيه التي يبدي
 فيها قلقة من الشيب الذي خط شعره وهو لم يتجاوز العشرين سنه:
عذري من طوالع في عذارى ومن رد الشباب المستعار
وثوب كنت ألبسه أنيق أجرر ذيــــــله بين الجواري
وما زادت على العشرين سني فما عذر المشيب إلى عذاري


وهذه ايضا مما خطه لأبن عمه يحثه على فك اسره
أمـا لِـجَـمـيـلٍ عِندكن ثَوابُ
ولا لِـمُـسـيءٍ عِـنْـدَكن مَتَابُ
إذا الـخِـل لَـمْ يَـهجركَ إلا مَلالةً
فَـلَـيْـسَ لهُ ، إلا الفِرَاقَ ، عِتابُ
إذا لـم أجـد مـن خـلةٍ ما أُرِيدُه
 فـعـنـدي لأُخْـرى عَزْمَة وَرِكابُ
ولـيـس فِراقٌ ما استطعتُ
فإن يَكُنْ فِـراق عـلـى حَـالٍ فليس إياب
صَـبـور ولـو لـم يـبقَ مني
بقية قَـؤول وَلـوْ أنّ الـسيوفَ جَوابُ
وَقُـور وأحـداث الـزمانِ
تَنوشني وَلِـلـمـوتِ حـولي جِيئة وَذَهَابُ
بِـمـنْ يَـثِـق الإنسانُ فيما يَنوبه
ومِـنْ أيـنَ لِـلحُرِّ الكَريم صِحاب

*********
إلى ان يصل فيقول

فـكـيـف وفيما بيننا ملكُ قَيْصَرٍ
ولِـلْـبَـحْرِ حولي زَخْرَةٌ وَعبَاب?
أَمِـنْ بَـعْـدِ بَذْلِ النفس فيما ترِيده
أثـابُ بِـمُـرِّ الـعَتبِ حِينَ أُثابُ
فـلـيـتـك تـحلو والحياةُ مريرة
ولـيـتـك تـرضى والأنامُ غِضاب
ولـيـتَ الـذي بـيني وبينك عَامر
وبـيـنـي وبـيـن العالمين خَرابُ
إذا صـح مِـنـكَ الوِد فالكل هَين
وكـل الـذي فـوقَ التُّرابِ تراب


وقال ايضا
قُلْ لأحْبَابِنَا الجُفَاة ِ: رُوَيْداً! دَرِّجُونَا عَلى احْتِمَالِ المَلالِ!
إنّ ذَاكَ الصّدُودَ، مِنْ غَيرِ جُرْمٍ لمْ يدعٍ فيَّ مطمعاً بالوصالِ
أحْسِنُوا في فِعَالِكُمْ أوْ أسِيئُوا! لا عَدِمْنَاكُمُ عَلى كُلّ حَالِ!

*******************

فديتكَ ، ما الغدرُ منْ شيمتي قديماً وَلا الهَجرُ مِن مَذْهَبي!
وهبني ؛ كما تدعي ؛ مذنباً ‍! أما تقبلُ العذرَ منْ مذنبِ ؟
وَأوْلى الرّجالِ، بِعَتْبٍ، أخٌ يكرُّ العتابَ على معتبِ

************************

هَل للفَصاحَة ِ، وَالسّمَا حة ِ والعلى عني محيدُ
إذْ أنتَ سيدي الذي رَبّيْتَني وَأبي سَعِيدُ
في كلِّ يومٍ أستفيـ ـدُ منَ العلاءِ ، وأستزيدُ
وَيَزِيدُ فيّ إذَا رَأيْـ ـتُكَ في النّدَى خُلُقٌ جَدِيدُ

************************

أنظرْ إلى زهرِ الربيعِ ، و الماءُ في بركِ البديعِ ،
و إذا الرياحُ جرتْ عليـ ـهِ في الذهابِ وفي الرجوعِ ،
نثرتْ على بيضِ الصفا ئِحِ بَيْنَنَا حَلَقَ الدّروعِ

*********

المَرْءُ رَهْنُ مَصَائِبٍ لا تَنْقَضِي حَتى يُوَارَى جِسْمُهُ في رَمْسِهِ
فَمُؤجَّلٌ يَلقَى الرّدى في أهلِهِ، وَمُعَجَّلٌ يَلقَى الرّدى في نَفسِهِ

************

سيَذكرني قَومي إذا جَد جدهم،  وفي الليلة ِ الظلماءِ ، يفتقد البدر 
فإنْ عِشت فَالطعن الذي يَعْرِفُونَه و تلكَ القنا ، والبيض والضمر الشقر
وَإن مت فالإنسَان لا بد ميت وَإن طَالَتِ الأيام، وَانفسَح العمر
ولوْ سدَّ غيري ، ما سددت ، اكتفوا بهِ؛ وما كانَ يغلو التبر ، لو نفقَ الصفر
وَنَحْن أناس، لا تَوَسط عِندَنا، لَنَا الصدر، دونَ العالَمينَ، أو القَبر
تَهُون عَلَينَا في المَعَالي نُفُوسُنَا، و منْ خطبَ الحسناءَ لمْ يغلها المهر
أعزُّ بني الدنيا ، وأعلى ذوي العلا ، وَأكرَمُ مَن فَوقَ الترَابِ وَلا فَخْرُ

                                                                               

هناك 25 تعليقًا:

  1. نبدة من حياة شاعر اشتهر بقصيدتيه: أراك عصي الدمع /أيا جارتا.
    طابع شعره حزين شيئا ما.
    لكنه فعلا شاعر عباسي من الطراز الفريد، ويكفي أنه نافس المتنبي الشاعر الذي لا يشق له غبار.

    صحيحي في بداية التدوينة كلمة: الكبر إلى الصبر.
    لك التحية والشكر على المجهود الطيب والفريد.

    ردحذف
  2. @أبو حسام الدين



    السلام عليكم

    اولا اشكرك على التنبيه جزاك الله خيرا

    ثانيا كنت على يقين ان شاء الله انه سيكون لك الاسبقية فى التعليق فالشعراء على اشكالها تقع :)

    شرفتنى استاذى بتعليقك ومرورك الطيب ومداخلتك الكريمة

    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  3. اللي اعرفه يا ليلى ان شاعر السيف والقلم او رب السيف والقلم هو محمود سامي البارودي صاحب القصيدة الشهيرة (ألا ليت الشباب يعود يوما )
    اشكرك على المعلومات القيمة والنبذة الشعرية الرائعة لشاعر كبير مثل ابي فراس

    ردحذف
  4. @مصطفى سيف الدين


    نعم بالفعل اخى مصطفى فلقب محمود سامى البارودى هو شاعر السيف والقلم
    لكن انا اردت بهذا التشبيه واللقب (فارس السيف والقلم ) على ابو فراس لأنه برع فى السيف وفى الكتابة وهو مشهور بهذا اللقب ايضا

    وحتى لايكون هناك تشويش او لبس عند الاصدقاء فقد تم تعديل الجملة فى البوست لفارس السيف والقلم والفرق بينهما فارس وشاعر :)

    شكرا لك اخى على مداخلتك و والمعلومة الطيبة والتنبيه
    جزاك الله خيرا
    دمت بخير

    ردحذف
  5. السلام عليكم..
    جميل جدا هذا البحث الرائع، وجميل جدا ما ورد فيه من أشعار ومعلومات.
    جزاك الله خيرا...

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    كم اعشق الشعر فى هذه الحقبة من الزمن وابوفارس له عندى منزلة خاصة من يوم قرأت اراك عصى الدمع

    ردحذف
  7. جزاك الله أختي الكريمة، فالتعريف بهذا الارث
    العربي من الشعراء والعلماء فيه فائدة
    كبيرة.

    ردحذف
  8. نشكرك يا لولو
    دايما بستفيد لما بندخل مدونتك
    ربنا يباركلك حبيبتى ..معلومات قيمه عن شاعر عظيم
    دمتى دائما وابدا بخير

    ردحذف
  9. الاخت الفاضلة


    أيضحك مأسور وتبكي طليقة ويسكت محزون ويندب سالي !؟
    لقد كنت أولى منك بالدمع مقلة ولكن دمعي في الحوادث غالي


    بوا فراس الحمداني

    لو تاملتي اختنا زمان هؤلاء الفرسان

    لوجدتي حتما اقتران الشاعر بالفروسية

    بدءا من عنترة

    وكنتي تجدي في الشعر نبلا

    وعظمة

    بوست رائع كمن كتبته


    ولازلنا نلتمس منكي علما

    شكرا اختنا

    ردحذف
  10. مدونتي الجديدة

    http://dezphotoshop.blogspot.com

    اتمنى نكون اصدقاء

    ردحذف
  11. شكرا ليلى لهذا المبحث الرائع الذي يميط اللثام على قامة بارزة في الشعر و الادب العربي ...

    **

    أيضحك مأسور وتبكي طليقة ويسكت محزون ويندب سالي !؟
    لقد كنت أولى منك بالدمع مقلة ولكن دمعي في الحوادث غالي


    **

    شكرا ليلى

    منجي

    ردحذف
  12. ليلتنا ام هريرة
    اهتمامك بالادب والشعر جذبك واخذك الى سوريا حيث ابو فراس الحمدانى
    دلالة ساطعة على واسع اطلاعك وعظمة اختيارك واقتنائك
    اراك عصى الدمع شيمنك الصبر
    صبرنا ياليلى طال وطال وطال
    وجدت من واجبى ويومى هذا وقد بدأت السنه الجديدة ان اهديك ربقة من بعض الواجبات المسطرة
    واتمنى ان تحمل اليك اسطرى المتواضعة والتى تعطرت بريحك الطيب وهى فى طريقها اليك ومع نمنياتى من الله ان يمنحك ما تصبو اليه نفسك من صحة وسعادة ونجاح

    ردحذف
  13. ما شاء الله عليك
    مجهود جبار بدها فنجان قهوة
    وقليل من الهدوووووء
    لحتى اقرأ على رواق

    اهنئك بهذا العام الجديد
    واتمنى من المولى عز وجل
    ان يكون عام خير وحب وسلام عليك
    وعلى الامة الاسلامية جمعاء

    لك مني كل الحب
    كوني بخير دوما يا رب

    ردحذف
  14. :)
    أعشق الشعر والشعراء
    وجميل ما كتبته عن شاعر له وزن في بحور الشعر
    مجهود رائع اختي العزيزة :)

    ردحذف
  15. @Bahaa Talat

    وعليكم السلام ورحمة الله
    وجميل تواجدك بين صفحات مدونتى اخى بهاء
    اشكر لك حضورك ومداخلتك الكريمة

    بارك الله فيك اخى
    لك تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  16. @مدونة رحلة حياه


    السلام عليكم
    جزاك الله خيرا اخى محمد على تواجدك ومداخلتك
    ومن لا يعشق اشعار وعلوم هذه الفترة الثرية بكل انواع الفنون والعلوم

    جزاك الله خيرا محمد اشكرك على حضورك الراقى
    تحياتى لك

    ردحذف
  17. @عبدالعاطي


    السلام عليكم
    جزاك الله خيرا اخى عبد العاطى على حضورك وتعليقك الطيب
    وبالتأكيد كلما استطعنا الحفاظ على هذا الإرث سيستفيد به الاجيال القادمة ان شاء الله

    تحياتى لك وتقديرى

    ردحذف
  18. @هبة فاروق


    السلام عليكم

    هبهوب الحبوب :)
    شكرا لك حبيبة قلبى على حضورك وتعليقك وتشجيعك الرقيق دايما
    منورانى غاليتى

    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  19. @سواح في ملك اللــــــــــــــــــه
    -



    و تاملتي اختنا زمان هؤلاء الفرسان

    لوجدتي حتما اقتران الشاعر بالفروسية

    بدءا من عنترة

    وكنتي تجدي في الشعر نبلا

    وعظمة

    ***************
    السلام عليك اخى الكريم والعزيز خالد

    لقد لمست ووضعت يدك على ما اردته بالبوست تحديدا

    فلم اكن اريد مجرد التنويه والتذكير بهذا الشاعر الرقيق الشجاع الفذ لكن لكل هذه الفترة الغريبة الرائعة من الادب والثقافة والشعر العربى العظيم

    سعيدة بتعليقك وردك الرائع خالد

    تحياتى لك وتقديرى

    ردحذف
  20. @مدونة الفوتوشوب


    السلام عليكم

    زرت مدونتك رائعة وجميلة
    ان شاء الله نتواصل فى عالم التدونين
    جزاك الله خيرا على حضورك اخى

    تحياتى وتقديرى لك

    ردحذف
  21. @منجي باكير



    السلام عليكم

    وشكرا لك استاذنا الكبير منجى على حضورك ومداخلتك الطيبة الجميلة

    بارك الله فيك اخى وسعيدة بمتابعتك دائما
    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  22. @faroukfahmy58

    ومع نمنياتى من الله ان يمنحك ما تصبو اليه نفسك من صحة وسعادة ونجاح
    ****************************
    استاذنا العزيز والاخ الكريم فاروق فهمى
    سلام الله عليك

    اشكرك على دعاءك الرقيق الذى خرج من قلب طيب واحساس صادق
    جزاك الله خيرا وسعيدة بمتابعتك وباهتمامك وتشجيعك الدائم


    اااااااااامين
    يارب استاذ فاروق يتقبل منك هذا الدعاء الطيب ولك مثل مادعوت وزيادة

    والامر ليس واسع اطلاع لكنه عشق للشعر الذى كنت اتمنى ان يكون لى قدرة على صياغته ونسج ابياته ونظمها

    اشكرك استاذى على مداخلتك المتميزة
    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  23. @أمل م.أ

    السلام عليكم
    اهلا اختى امل
    كل عام وانت بخير حبيبتى اشكرك على التهنئة الرقيقة

    واشكرك اكتر على ثنائك وكلامك الطيب بارك الله فيك

    ويارب عام عليك وعلى كل البشر سعيد وبسلام وصحة وعافية لكل المسلمين يارب
    تسلمى حبيبتى على مداخلتك الكريمة

    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  24. @نسرين شرباتي "أم سما
    "


    السلام عليكم

    أعشق الشعر والشعراء

    اذن انت رقيقة ورائعة :)

    شرفتينى حبيبتى اشكرك جدا على تعليقك الخفيف الظل والراقى

    جزاك الله خيرا على مداخلتك الكريمة
    تحياتى وتقديرى

    ردحذف
  25. واياااااااي روعة

    ردحذف

كن معى فى سلماً للسماء

Best Blogger Gadgets